حكاية جريحة جميلة

هذه القصة من كتاباتي
اتمنى ان تعجبكم
تحت ضوء القمر ..بعد ان اكتسى حلية جمال وهو في كبد السماء..التي بدت صافيه..
جلست اناجي ذالك اليل..الذي خيم ظلامه الحالك على كل شيء..أحكي له قصة حياتي..
أسترجه معه شريط ذكرياتي ..بكل ما تحمله من افراح .. واتراح ..أكتوى بنارها قلبي ..
ومزقت جسدي..حتى أثارهما زالت باقيه لا يمكن ان يطوي الزمان عليها ..فهي ذكرى مريرة..
فالألم كلمة صغيره لكنها تحمل معاني قاسية يكره الأنسان أن يستجمعها.. ولكن ما ذا يفعل من
أصبح الألم والحزن رفيق دربه.. وصار يتربع على بوابه قلبه ..ولن يسمح بدخول الفرح والسعادة على ذلك القلب المسكين الذي لم يذق لفترة بسيطة طعم السعادة الحقيقة ..
ماشاء الله رؤوؤوؤعه
مشكوره
ملاك الشوق
على مرورك الرائع
وردك الأروع
قصة روؤعة اهنئك عالتميز و الابداع موفقة حبيبتي
استمري للامام…جميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.