افهم احنا لايقين لي بعضنا كنك نهائي الكاس وانا هلالي رواية جميلة

الروايه منقوله والكاتبه اسمها لاحد يزعل السوري جالس بملل على الكنب وبيده قهوه تركيه تصفي مزاجه المتعكر اليوم .حاس بطفش وضيقه .
التفت على سعود اقرب شخص لقلبه وهو نايم على الكنبه ..
دايم شقه (خالد )تجمعهم كل يوم هو اصدقائه ..
شقه فخمه بأثاثها الانيق الغالي تدل على ذوق خالد الراقي.
جاء في باله يسوي مقلب لسعود يحاول يغير موده شوي ..

قطع تفكيره جرس الشقه ..

طلب خالد من الخادم يفتح الباب …

دقايق دخل الخادم الصاله ..(بابا خالد في بنت واقف عند باب يبي انتا ..)

خالد يلمس شعره بملل :اوووه احد طلب من هاالمخفات يجون بها الوقت (يقصد خوياته)

قام خالد متوجه للباب ..وبصدمه شلت رجله لما شاف الواقفه عند الباب ثلاث اسنين ماشافها تغيرت كثير
وملامحها الجميله اخفاها الحزن باالحيل..

منار عند الباب منزله راسها شابكه ايدينها في بعض بارتباك وبعيونها دموع تناظر خالد
تجمدت الحرف في فم خالد وهو يطالع في وجهها..
قربت منار ونزلت عند رجله تبوسها بذله وهي تصيح بصوت قوي ..
خالد واقف يسمع صياحها يحاول يستوعب الموقف اللي حصل
منار بصوت متقطع: خالد تكفى ارحمني رجيتك..

دفها خالد بقوه وبعصبيه :ايش جابك ولاجايه توديني بمصيبه ثانيه..ها؟
منار بصوت مكتوم :انت السبب رميت في الدار وخذوا ولدي ولدك ياخالد اي ولدك في دار الايتام
خالد مصدوم :لا وجايه تلزقين فيني هاالولد روحي عني اطلعي برا مد يده وجرها مع شعرها بقوه اطلعي تنامين مع كم رجال وتنشبين هاالولد فيني ..

في الصاله .سعود صحى من نومه على ازعاج وصراخ خالد ..
ركض بأتجاه الصوت مفتح عين ومغمض عين :خالد شصاير..؟
خالد وهو يجر منار لبرا الشقه:شوف هالواطيه ايش جايه تقول
سعود يناظر يحاول يتذكر هاالملامح :منار .؟
منار :ياعلي المرض اني ماعرفت اي شخص بحياتي الاانت دخلت دار الملاحظه(الاحداث) كل منك ويوم طلعت رحت لاخوي وزوجته طردوني وين اروح فيه ارحمني تكفى ياخالد
سعود رحم منار اللي تحت رجل خالد والتفت على خالد :خف على البنت خلها تدخل وترتاح ويصير خير
خالد :مستحيل غبي انت غبي ادخل وحده زي ذي
سعود يحب راس خالد ويترجاه:علشان خاطري اسمح لها تدخل كان لي عندك معزه ..
خالد يحب سعود ولايقدر يرفض رضخ لطلبه بعد محاولات ..ودخلت منار في غرفه زاويه الشقه..

جلس خالد على الكنب وهو يتنهد بضيق
سعود رجع للصاله :حرام عليك يااخي يوم شبعت منها تسوي بها كذا شف حالها والله اني رحمتها
خالد :لاتضيق خلقي بهااالسالفه صكر الموضوع
سعود بجديه :انا بتكفل بكل شي فيها انت بس خلها هنا ويصير خير

قام سعود وقبل لايطلع قرب من غرفه منار
ضرب الباب بخفيف ينتظر الرد لاكن مااردت
قرب عند الباب :منار ؟
منار متسنده على السرير :نعم
سعود :طالع اجيب لك غدى تبين شي محدد
منار بدون نفس :ماابي غدا ولااابي شي
سعود مارد عليها ونزل تحت يجيب لها غدا

(سعود : عمره 25 اسمر طوله متوسط خفيف دم درجه كبيره مغامر واللي براسه يسويه محبوب مملوح خشمه مثل السيف وعيونه وسيعه لونه عسلي متخرج من قسم انجليزي صديق خالد المقرب )

(خالد :عمره 25 وسيم ابيض طويل متخرج من قسم لغه انجليزيه انسان طايش وخفيف دم همه يسعد نفسه باالحرام او الحلال
اكبر مغازلنجي في الرياض مخصص له شقه يجمع فيها البنات هو واصدقائه )

في بيت صالح العبدالله

ندى :ريم ياالخبله شعرك لاتقصينه
ريم بتصريفه : من اللي قايل بقصه
ندى تاخذ ريموت التلفزيون : امي تقول ان عندك نيه تقصين شعرك ترى مازينك الا شعرك
ريم تنط على ندى وتمسك شعرها : لا وتقولينها بدون مرعاه مشاعري حتى لوكنت شينه جاملي
ندى تضحك :وخري عني كلك جمال بس لو تتركين الدفاشه عنك يعني اللي يحسسك انك انثى شعرك
لوتقصينه يصير مافيك فرق بينك وبين ياسر اخوي
دخل ياسر
ياسر :اسمع طاري اسمي
ريم جلست جنب ياسر :ها ياسر بشرني المستاجرين وصلوا
ياسر :اي لسى فاتح لهم البيت
ريم :يارب عندهم بنات مثل عمري
ياسر : في واحد مثل عمري
ريم بصرخه وهي تناظر ندى :وناسه هذا محجوز لي ..
ياسر : استحي يابنت مافيك حيا

ياسر :27 طموح متوظف في البنك يحب خواته ويخاف عليهم
جاسم 24يدرس ماجستير في الاردن طويل وجسمه عريض ابيض فيه شبه من ريم اخته كثير..
ندى 22 في قسم علم النفس عاقله وهي الكل باالكل في البيت معتمدين عليها ويستشيرونها في كل شي
ريم عمرها 20اجتماعيه واحبابها كثير فيها دفاشه وعربجه تعيش يومها بكل شي حلو مرحه وواثقه من نفسها طولها متوسط جسمها حلو واللي محليها اكثر خصرها المنحوت مملوحه وجمالها في عيونها الواسعه السوداء بيضاء وشعرها اسود الطويل في السنه الثانيه من الجامعه دبلوم قسم اداره اعمال

الساعه 9:15 الصبح ..

في بيت حمد …… غرفه ساره
قامت بكسل غسلت وجهها
وقفت عند المرايا تسرح شعرها حست بشوق كبير لمنار توأم روحها قد ايش تحب هاالانسانه رغم اللي صار بس ماينقص من غلاها ومهما تكلموا الناس عليها 3سنوات وهي في دار الملاحظه مانستها واحيان تزورها هي وريم وتكلمها باالتلفون قررت بداخلها تروح لها اليوم هي وريم من شهر ماراحت لها ..بسبب عمها سامي اللي يرفض احيان ..

لبست تشيرت ابيض وبنطلون ازرق رفعت شعرها ونزلت لجدتها اعز انسانه عندها

ام حمد في الصاله معها السبحه تستغفر الله :هلا ببنت الغالي
ساره تحب راس جدتها الي ريحته دهن عود تحضن جدتها:يااغلى جده والله اني اسعد الناس لما قال ابوي بتسكنين ويانا
دخلت نوره(ام ساره) و بيدها الفطور :صباح الخير خالتـي
ام حمد : صبحك الله باالنور يابنيتي ماقام حمد ..؟
ساره بزعل :وانا ياامي العزيزه مالي رب تصبحين علي
نوره (ام ساره ) :انتي الغاليه يابعد قلبي روحي صحي ابوك يفطر
ساره :اها يعني الغزل يجي مع المصالح وقامت بسرعه قبل لاتضربها..

دخلت ساره غرفه ابوها

صباح الخير يااغلى اب في العالم كويس صاحي
حمد بمزح :ليه كم اب عندك انتي
ساره تضم ابوها:يالبى الناس المروقه على الصبح ترى في ناس ميتي شوق عليك تحت انزل افطر
حمد :طيب حبيبتي ابدل لبسي وانزل

طلعت ساره لغرفتها بعد ماسمعت اتصال على جوالها

استغربت من الرقم ..
:الو
..سارونا
ساره :ايوه من وياي
منار : سارونا انا منار
ساره بصرخه فرح :منوررري
منار بأستعجال : ابي اشوفك حبيبتي انتي وريم مشتاقه لكم
ساره :من وين تكلمين
منار بآرتباك: انا طلعت من الدار وعند بيت اخوي
ساره تزغرد من قلب والفرحه مب سيعتها :متى وابشري راح اجيك واسوي حفله كبيره
منار بحزن :لاتكلفين على عمرك ابي اشوفك بأي كفي او مول ,,, المغرب
ساره :طيب قلبي ادق عليك بعد مااقول لريوم

ساره ..عمرها 19 في السنه الاولى من الجامعه طويله مايله للنحافه بسبب فقر الدم حلو ملامحها هنديه وجها دائري وشعرها اسود قصير طيبه وعلى نياتها وفيه للي تحبه ..

,,
المغرب في شقه خالد ..

…ماادري وين هي راح بس شوف لابس عبايه واطلع ,
سعود بضيق : خلاص لارجعت كلم انا
الخادم :ان شاءالله
جلس سعود يشرب قهوته ويفكر بمنار لايكون هربت قطع تفكيره صوت مفتاح في باب الشقه
خالد داخل الصاله :حيا الله ابو الشباب
سعود :من ساعه ادق عليك ماترد
خالد يفصخ شماغه:اقطع جلستي مع حبيبه القلب علشان وجهك
سعود : ومن هي اللي داعيه عليها امها هاالمره
خالد : طيب ليه داق
سعود :منار
خالد : ايش بلوتها هاالمره
سعود :طالعه ولاادري وين رايحه
خالد بعصبيه :قايل لك غبي يوم تترجاني ادخلهاسعود:ياعمي هدي خذ الامور ببساطه ان شاءالله بترجع
خالد :عاد انا اللي ميت عليها وابيها ترجع ياشيخ تروح لجهنم ان شاءالله

تقابلت ساره و ريم مع منار في برج المملكه

ساره ودموعها على خدها وهي بحضن منار مب مصدقه انها طلعت
ريم :يله بس صياح ووخري عنها دوري الحين
منار بضحكه :خلاص ساره ترى برد لدار
ساره وخرت وهي تمسح دموعها ان شاءالله اخر احزانك ياالغاليه

ريم تضرب كتف منار : ناويه لك على حفله ابعزم الدنيا كلها
منار بجديه :لا ريوم ماابي حفلات يكفي جمعتي فيكم
جلسوا مع بعض والفرحه بينهم اما منار صار الحزن صاحبها نست طعم الفرح خبت عليهم خبر ان اخوها طردها من البيت .. بعد ساعه رجعت للشقه

خالد جالس مع خوياته المايعات اما سعود جالس في الصاله وصوت الاغاني مالي المكان
دق جرس الشقه قام بسرعه يفتح الباب
:منار وين كنتي ..
وقف خالد وراء سعود وعيونه تطاير شرار
منار تحترم سعود ولاتقدر تمد لسانها عليه
خالد :ياسلام من مخاويه من الشباب هاالمره
منار :طنشته ودخلت داخل
انقهر خالد من حركتها مسك يدها بقوه وطاح جوالها من ايديها:انا لاجيت اتكلم انتي توقفين ياحماره
منار تتألم وتحاول تفك يدينها :خل يدي
سعود يهدي خالد :هدي خالد خل البنت
خالد :وين كنتي انطقي ..؟
منار :طالعه مع صاحبتي
خالد :مب علي هاالكذب يمشي فاهمه
سعود بعد خالد باالقوه ركضت منار لغرفتها وهي تصيح ..

خالد :خربت جوي بن ….ال… خذى جوالها المرمي على الارض
ودخل لصاله
نادى اسماعيل يصلح له قهوه
قلب جوال منار لقى رقمين مخزنات ولافي رسايل رماه على الكنب بضيق وقام طرد خوياته من الشقه ..
خذى سعود الجوال بفضول
فتح يفتشه وبعدها فتح على قائمه الاسماء
توأم روحي
مرجوجه
فتش في الرسايل ماحصل شي جت فكره في باله
وخذى رقم مرجوجه خزنه بجواله ..

الساعه 2:20 الليل

جالسه على الارض والاسلاك حولها واللابتوب على رجلها
دق جوالها( المتصل 05315
خذت جوالها وفي نفسها.: من هذا رقمه قربت عينها على الشاشه تتأكد من الرقم .:مااعرفه ماني راده
حطته على الارض ,,وفتحت صفحتها على الفيس بوك
اندف باب غرفتها بقوه ,,:ريمووه
ريم لاهيه تكتب : همم
ندى :وش فايده هاالمكتب اللي تو شارته وفي الاخير جالسه على الارض
ريم: مشغوله ومطنشه ندى
ندى:ياغبيه اللابتوب يضر لاحطتيه على رجلك ماتفهمين
ريم عصبت وبصوت عالي:بدر ياالخايس اشبك الاتصال ليش تقطعه
ندى وهي طالعه كمخه مدري متى تفهمين
رجع الرقم يدق من جديد نغمتها على الطقاقه العنود كل مادق جولها ترقص شوي وترد في الاخير
المتصل نفس الرقم ,,
ريم :الو
صوت

وين الردووووود
شكلكم ماتبون اكملها صح
مشكوره ياعسل و تسلم الايادي
البارت الثاني

على اذان الفجر
فتحت منار عينها لقت نفسها على الارض انهارت امس ولاعد حست بعمرها الا على اذان الفجر
كبر الجرح بقلبها وكبر حقدها على خالد بنفسها (جعلك المرض يارب حقير حقير اكرهك
حاولت توقف حست عظامها بتتكسر
سمعت الاذان كان ودها تقوم تصلي لكن دايم تردد على نفسها انا سويت الكبيره وربي ماراح يغفر لي سحبت نفسها ورمت روحها على السرير وكملت انينها وصياحها ..

…..
..اصبحنا واصبح الملك لله استغفرالله اللهم لك الحمد
خلصت من الصلاه واستعدت ريم لنوم
وبطقوسها المعتاده لازم تبعد بعيد بعد تجي مسرعه وتنط على السرير وتستسلم لنوم
غمضت عينها وراحت بسابع نومه

رجع جوالها يدق
ريم :اوه من الفاضي داق هالوقت
المتصل 05315
رفعت السماعه
البنت,صباااح الورد
ريم وصوتها مليان نوم , يااااانهار اسود
البنت .امم نايمه
ريم .لا جالسه اركض
البنت .ههه ليه عسكريه جالسه تتدربين على هاالصبح
ريم . اقول ليش ماتنامين وتريحين عباد الله منك
البنت.طيب ياعمري اخليك تنامين وارجع اكلمك الليله >وصكت السماعه
ريم ..اففف من وين طلعت لي هاالمقروده
؛
المغرب في بيت حمد
ساره ترحب بحبيب قلبها عمها سامي اللي بحدود عمرها وصديقها بنفس الوقت تمون عليه بقوه
سامي يلتفت على ساره: السوري سوي شاهي وجيبيه لي في المجلس
ساره : حاااضر ياسيدي انتا تؤمر وواااااحد شاهي سكررر زياده
سامي وهو رايح للمجلس :محد جايب لي هاالسكر الانتي ذبحتيني بها السكر هذا كبرك ماتعرفين مقادير السكر
ساره تدق تحيه لسامي وبأبتسامه: سوسي دور لك احد يسوي لك شاهي سلااااام > تركض داخل ساحبه عليه
سامي : مصيرك راجعه لعمك وتاج راسك..
طلعت ساره لغرفتها وجلست بعد دقايق دق جوالها
.. (توأم روحي يتصل بك )
ساره كاتمه ضحتها : يااغلى عم
سامي : قرب الجوال لم التلفزيون مطول على صوت المعلق مباراه بين الهلال والاتحاد

ساره حطت يدها على راسها تتذكر : اوووه ياغبائي نسيت المباراه سكر ت السماعه الحين وشلوون احسن العلاقه مع ذا ,,نزلت تركض للمجلس فتحت الباب لقته مقفل
ساره تدف الباب بقوه :ساااامي افتحح اشووف
سامي بضحكه نصر:ماني قايلك ان مصيرك بترجعين
ساره :ساااامي ياشينك خل حركات اللي مالها داعي ابي اشوف المباراه
سامي بكل بروود : بشرررط ياااعسسل الشااااهي والفصفص عندي بعد خمس دقااايق
ساره بعناااد : ذا بعدك وشوفه مباراه مهب لازم > راحت داخل
سامي حس ان خطته فشلت : والله ذي ماينلعب عليها > جلس يكمل المباراه ويطول صوته لاسجل الهلال هدف علشان يرفع ضغط ساره
اما ساره لبست عبايتها وراحت لجيرانهم عند ريم تتابع المبارات معها
……………….

ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ــــــــ

ريم فتحت الرساله ( ابي اكلمك ضروري ردي علي )
يالييييل ايش سالفتها هذي
رفعت السماعه وبصراخ :تراك اشغلتيني كن احد داعي علي خيرررر
البنت : الخير بوجهك طال عمرك
ريم .طيب الحين ايش المطلوب من هاالازعاج كله
البنت. لاتعصبين علي انا حساسه
ريم .لو انتي حساسه كان من اول مكالمه ماعاد تكلمي
البنت. لاني احبك وبصبر على تجريحك
ريم بضحك واستهتار: .تحبيني ههه اللهم لااعتراض على حكمك وقضائك
البنت.انتي ليش ماتفهميني عطيني فرصه وراح تحبيني والله
ريم. تجزمين اني راح احبك طيب انا مااعرفك يابنت الناس
البنت.لان قلبك كبير ,,خليني اعرفك على اسمي انا تولين
ريم .. ههههههه اجل تولين ؟ والله متعوب على انتقائك لهذا الاسم انتي عارفه ان معدل اعمار البنات اللي اسمهم تولين من سنه ل10 سنوات باالكثير
البنت انحرجت .ههه لا دراستك ومعلوماتك سوي لها فرمته واعاده تصنيع لانها خطا
ريم . طيب نمشيها لك ياتولين ,وقولي ايش تبين مني؟
تولين. ابي اتعرف عليك وتكونين صديقتي حبيت خفه دمك وكلامك
ريم . تراني ثقيله دم بس انتي الحب اعماك ههه وبعدين الصداقه اعطيها لاي احد لها الدرجه تتهاونين فيها؟
تولين. قلت لك اعطيني فرصه تعتبريني بعدها صديقه
ريم بحيره .كم عمرك انتي
تولين .22سنه
ريم .يعني اكبر مني المفروض تبطلين هاالحركات وصكرت السماعه بوجهها

الساعه تسع الصباح

حاسه بطفش وملل فضيع استغلت فرصه ان مافي احد باالشقه خذت عبايتها
فتحت باب غرفتها بهدوء مشت بخطوات سريعه والكعب يطقطق على الارض
وصداه واصل لصاله اللي قاعد فيها سعود يشرب شاهي ويفطر حط كاسه على الطاوله وقام متجه لصوت ..
ارتاعت منار من وجود سعود الواقف عند الباب .. كان شكله ملفت النظر بجماله ولبسه الانيق بنطلون كحلي وقميص اخضر غامق وشعره السبايكي ..
سعودبأستغراب يطالع ساعته: منار وين رايحه في هاالوقت؟
منارتحاول تتصنع القوه :رايحه لمشوار ..
سعود بحنان: طيب اسمحي لي اوصلك هاالمشوار.
منار مشت للباب مطنشه سعود وطلبه
مشى سعود قدامها ونزل من العماره
فتح باب السياره اللي باالخلف ينتظر منار..
طلعت منار ومشت لجهه ثانيه توقف لها تاكسي
ركب سعود السياره وقرب لها فتح الشباك بجديه:
انا اوصلك
منار استغربت من اهتمامه:السواق يدل
سعود :اعتبريني واحد من هاالسواقين نزل وفتح لها الباب
طنشته ماكان ودها يدري وين تروح..
سعود بمزح :يله ترى الحر يقلب لون بشرتي البيضاء
منار:حاس نفسك لبناني
سعود فرح انها بادلته باالمزح : انا لبناني بس موولود باالسعوديه في حي الشميسي
منار صدت عن وجه كأنه تقول له ياشين سماجتك
سعود يخوفها بخالد :يله منار قبل لايجي خالد علشان مايدري انك طالعه وانذبح انا قبلك
تذكرت عصبيه خالد وركبت بسرعه السياره ,,وراه
ركب سعود السياره وهو يبتسم فسخ نظارته الشمسيه
:اي مكان رايحه
منار مخنوقه من عطره اللي اربكها /ابي دار الايتام في حي ,,,,
سعود لف وجه عليها :ايش؟؟
منار تدعي على نفسها :ابي دار اللي بحي ,,
سعود :ليش
منار :شي مايخصك ..
سعود احترم رغبتها وحرك للمكان اللي تبيه
وصل و نزلت منار بعد ماقال لها سعود انه ينتظرها بره ..

دخلت وطلبت زياره لتركي ولدها ..
جاء تركي الصغير عمره ثلاث سنين نسخه من ابوه خالد ابيض وصحته حلوه ملامحه الجميله وبضحكته البريئه فاتح يده لمنار متعود على وجودها كانت دايم تجيه مع مشرفتها بدار الملاحظه باالخفيه بدون احد مايدري حتى الدار مايدرون انها امه ..
ضمته لصدرها وجلست تصيح من قلب ماتبيه يعيش نفس العذاب اللي عايشته بس مافي اليد حيله اخوها طردها من طلعت مع خالد كانت تعشق خالد وتموت في الارض اللي يمشي عليها خانت ثقه اهلها اغترت بجمالها ونعومتها وطولها ورشاقتها صارت تطلع مع خالد لشقته بعد ست اشهر من علاقتها فيه اعتدى عليها صارت زي المجنونه بكت وصرخت لاكن مافي لصراخها صدا لاكن مع ذلك مازالت مستمره مع خالد ادمنت وجوده بحياتها ولاعاد يهمها شرفها بعد شهر حملت ودرى عنها اخوها ضربها بكل قوه وقسوه كان يبي يسقط هاالجنين انهارت اعصابه امانه ابوه وامه المتوفين خانت ثقته
كلمت خالد تطلب منه ان يتزوجها وان اخوها راح يذبحها لاكن كان رد خالد عليها انه سكر السماعه بوجهها
خذاها اخوها وكان عمرها 16 لدار الملاحظه الاحداث وهناك جابت تركي وخذوه لدار الايتام لا كن المشرفه كانت تعرفه وتزوره هي ومنار بعد ماطلعت من الدار طردتها زوجه اخوها بعد سب وشتم مشت لشارع بلا هدف مالها حل الا خالد لازم تخبره بكل شي يمكن يرحمها كان تفكيرها سقيم راحت لعنوان الشقه لاكن انصدمت انه نقل منها لشقه ثانيه اتجهت لمقر عمله دلها واحد من اصدقائه بموقعه واتجهت واملها فيه لاكن تبدل هاالامل الى يأس وجرح عميق ولولا الله ثم سعود كان هي مرميه باالشارع قطع تفكيرها بوسه تركي على خدها وكأنه يخفف من جرحها
حاولت تلعب مع تركي وتقضي هاالساعه معه قبل لا تنقضي بسرعه طلعت من جيبها فلوس اللي يصرف عليها سعود ماتدري ليش سعود يعاملها كذا .. نادت الفلبينيه وعطتها كانت دايم تعطيها من الفلوس علشان تهتم بولدها ولاتخلي احد يأذيه لبست عبايتها وطلعت لسعود اللي ينتظرها بره

دخلت بأزعاااج :صبااح الخير سمسم
سامي يفطر ويطالعها بنص عين :اصغر عيالك انا
جلست جنبه وبهبال تشعر
في داخلي احساس ما قيل فكتاب
كلما بغيت أشرح معانيه .. أغرق
أنا عرفت .. اصحاب واصحاب واصحاب
لكن لقيت انك عن الخلق تفرق
سامي غص بلقمته وبدى يكح
ساره تضحك عليها :ياحياتي ماتعودت على الكلام الحلو ههه
سامي بدى يختنق يأشر عليها تجيب كاس مويه
ساره خافت عليها وعطته مويه بسرعه
راحت الغصه وارتاح سامي
ساره :سامي لها الدرجه خققتك ياالخبل ترى الشعر مب لك هونت ماتستاهل
سامي : صوتك النشاز سبب لي ازمه
دق جواله
..هلا طلال
طلال :سامي ابمرك بعد شوي ابيك بشي ضروري
سامي :طيب وش فيك طاير اركد شوي ياالاخو ابفطر
طلال :على مااوصل تكون خلصت ..
(طلال صديق سامي الروح باالرووح ومعه في الجامعه لاكن سامي لاحظ على طلال انه يغيب عنه كثير بس مااحب يصاارحه رغم انه يلاحظ عليه صرااحنه وارتبااكه
الباين عليه في الاياام الاخيره)
ساره ساكته وتطالع في وجه سامي
سامي يأشر عليها بأستهباله المعتاد معها :ياهوو من اللي ماخذ عقلك
ساره حاسه بضيقه ولاتدري ايش السبب فجأه جتها
سامي :السوري الا صدق ليش غايبه وقايمه مبكر على خبري اللي يغيب يحلل النوم
ساره انقلب جوها واكتفت بأبتسامه
سامي بأهتمام :السوري فيك شي ياقطوه عمك (دايم يسميها قطوتي
ساره :لا
سامي :اقول علينا انا سمسم اللي يعرف كل تفاصيل حياتك
ساره ودها تصيح وتضم عمها دايم يهتم فيها وكل اسرارهم عند بعض وقفت تروح لغرفتها
سامي :افا قطوتي مودها اخترب بس مصيرك تجين تقولين لي وش فيك
ركضت ساره لغرفتها ودموعها على خدها ماتدري ايش فيها
دخلت غرفتها وجلست تستغفر توضت وصلت الضحى لعل هاالضيقه تروح ..
خذت جوالها تكلم ريم
ريم : يامزعجه
ساره تحاول تتصنع الضحكه :احلى ازعاج صح
ريم :شبعانه من النوم اجل وتنغصين علي يااحلوه
ساره :ريم فيك شي
ريم بفهاوه :فيني وش فيني
ساره :اقصد صاير لك شي شي مضايقك
ريم :ماشاءالله وش هاالرومنسيه اللي نزلت عليك من ربي
ساره بعصبيه :ريم فيك ولا
ريم :بسم الله علي لا مافيني شي السوري شفيك ياقلبي
ساره :لابس ضايق خلقي وفجأه حسيت بكتمه وخفت في احبابي شي
ريم :متأثره من الافلام انتي تعوذي من الشيطان حبيبتي كلمتي منار
ساره :ادق عليها من امس ماترد حتى من شوي دقيت برضوا ماردت
ريم :لاتخافين علي انا جنيه مب صاير لي شي ان شاءالله
ساره :طيب ريمي كملي نومك
ريم :يلا ولاتضيقين خاطرك ..

الساعه 11 ونصف الصباح

سامي :ليش ماتقول وين رايح
طلال :بتشوف الحين
سامي بقله صبر :ساعه ونص على الطريق ماصار مشوار
طلال :خلاص هذا المكان وصلنا هدي نفسك
وصل سامي لاستراحه بعيده عن النااس وفي مكاان يخووف
سامي مستغرب :طلال ايش ها المكان المهجور
طلال: انزل بسرعه وتعرف
نزل سامي حاط يده على قلبه دخل الاستراحه مجرد دخوله صكرو الباب من وراه وقفله واحد من اللي كان موجودين باالاستراحه
سامي التفت على الباب وقرصه قلبه ..دخل داخل يسمع اصوات رجال

سامي :طلال ممكن تقول وش اللي قاعد يصير
طلال : سامي احنااا هناا مجااهدين نجاهد هاالكفااار الله يلع….
سامي : وش قااعد تقول وتخربط انت ووجهك
طلال :نجااهد
سامي : ههه من جدك انت نجاهد كفار لا يكون موديني فلسطين
طلال مارد عليه والتفت على ابو جهاد : ابو جهااد هذا رفيقي سامي اللي قلت لك
ابو جهااد :هلا اخي سامي جعللك الله من الشهدااء
سامي :الله لايقوله دامني اني بستشهد على يدك
ابوجهاد:تجاهل رد سامي وحاول انها يفهمه بكل شي

(سامي انجن ومنصدم ووده يضحك على خبالهم : انتوا وش قااعدين تقولون يعني اصير باالعربي) ارهاابي) مب مجااهد جايبني هناا علشان امااشيك انت والشله الفاسده اللي معك
طلال عصب :احمد ربك غيرك يتمنى الشهاده وانت مجااهد وهذاا واجب عليناا نفدي روحناا نصره لديننا وانت معناا ياسامي باالطيب ولا باالغصب
وانا لولا حبي لك كاان ماتمنيت لك الخير
سامي : اي خير اقول وفر حبك لنفسك وانت ويا كلامك اللي كنه واحد بصف خامس يكتب تعبير لعبوا بعقللك يالدلخ هااالارهاابين وانا مابي اموت على خاتمه سيئه اقتلي درزن حريم وبزاارين علشان استشهد ياخي انتم من لاعب عليكم (قرب بجهه طلال ) لايكثر الكلام وقم طلعني
طلال وهو رايح ولا معتبر كلام سامي شي :
.?ابوجهاد يبي يهدي الأوضآع..?طلب من جماعته ياخذون سامي لغرفه ويقفلون عليه لين يهدى بعد ماسوى هاالازعاج عندهم..?_

العصر ..
ريم :ياازين هاالريحه والله نفسك ياايمى في الاكل روعه
ام ياسر:طيب حبيبتي نادي اخوانك على السفره
ريم :طيراننن
بدر دخل المطبخ طبعا ماذكرت عن بدر شي
بدر عمره 15 رفيق ريم بمغامراتها عند موهبه بحركات غريبه باالدباب يستعرض في حارتهم وله جمهوره
:غريبه ريم مصحصحه ورايقه هاالوقت
ريم :شيختكم غايبه اليوم
بدر :طيب خذي جوالك من زمان يدق ومن ادبي واخلاقي مارفعت السماعه الامرتين ..
ريم :ياالدب من اللي امرك ترفع السماعه
بدر :اشغلني منسدح على الكنب انعس لي شوي وهاالازعاج منه
ريم :عطني ولاعاد اشوفك راد على احد
بدر :على عيني ياستي
خذت الجوال وشياطين الجن فوق راسها من هاالتولين المزعجه
رفعت السماعه :ريم ,, اقول تراك احرجتيني عندي اهلي
تولين .شسوي محتاجه اكلمك
ريم .ماني فاضيه لك
تولين : ابي انتحر
ريم ببرود واستهبال.علميني السبب اللي يخليك تتنتحرين علشان اشوف كان يستاهل انك تنتحرين اولا
تولين:ليش ماحد يحبني ليش هاالدنيا قاسبه علي
ريم : سكتت تسمع
تولين بصوت في العبره :حتى البنت اللي ارتحت لها واعتبرها صديقه تجرحني بكل مره كل الدنيا ضدي
ريم ارحمتها .وسعي صدرك يابنت وفليها بها الدنيا وطنشي ترى اذا متي تتحسفين انك ماوسعتي صدرك
تولين ماسكه ضحكتها على هبال ريم.بس الحياه قاسيه
ريم .طيب ايش اسوي يعني بحياتك اذا هي قاسيه
تولين بصوت مرتفع انتي اقسى من حياتي كلها
ريم : طيب انتي حيرتيني جد من وين جبتي رقمي
تولين :كنت ضايقه حيل ولعبت باالارقام وطلعتي انتي
ريم :طيب عادي عندك تتعرفين على اي احد
تولين :باين عليك بنت ناس وابيك صديقه لي
ريم احتارت وحست انها تعاطفت معها:طيب خليني اشوفك واتعرف عليك اكثر
تولين توهقت :طيب افكر واح المكان اللي نتقابل فيه ..

في الشقه..
سعود يفكر ومحتار
خالد :من اللي ماخذ عقلك
سعود :مافيني شي بس مصدع

خالد :مامليت من لعبتك البايخه
سعود جت على باله منار قام مسرع تذكر انه ماتغدى ولاحتى منار ومستحيل خالد يعطيها شي
خالد :وين وين طاير
سعود :ابجيب لي غدى جوعاااان يااخي وانت ساحب علي
خالد :انا متغدي في بيتنا اليوم
سعود :جا ابوك من بريطانيا
خالد :اي جاء
سعود :طيب بشر امك
خالد :ههه حتى وانت مصدع ماعندك احترام
ابراهيم (ابو خالد) رجال غني وراعي سفريات ومعطي عياله حريه وانفتاح ..متزوج ناديه بعد وفاه الجوهره
ناديه زوجه ابراهيم : من سوريا ودايم تسافر مع ابو خالد
اخوانه محمد :عمره 20 سنه مسافر لامريكا يكمل دراسته هو واخته سمر عمرها 19 سنه
ريما وديما بنات ناديه صغار ويسافرون مع امهم
خالد مايرجع لقصرهم الا برجعه ابوه من السفر اما الايام الباقيه في شقته مع ربعه

الساعه 12 الليل ..

ساره جالسه في الصاله تنتظر سامي اليوم كله مارجع للبيت
نواف :ساره بتغبين بعد بكره ليش مانمتي
(نواف اخو ساره عمره 17 سنه
ساره :نواف مارجع سامي
نواف :هذا انا ادق عليه مقفل يمكن راح لشرقيه ويااحد من ربعه لاتضيقين خاطرك
ام حمد (الجده )تمشي بعصاه باالصاله
ساره ركضت تمسكها :يمه مانمتي الساعه 12
ام حمد (مدري يابنتي خايفه على سامي اول مره وليدي يسوي كذا باالعاده يدق
ساره تطمن جدتها :يمكن خربان جواله وهو طالع من احد ربعه تطمني يمه روحي نامي واول مايجي اخليه يحب راسك ويعتذر
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.